منتدى رياضة الفوفيتنام

ملتقى محبين رياضة الفوفيتنام * les vosing *


    ماذا تعرف عن طاقتك الداخلية ؟

    شاطر

    sana
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز

    عدد المساهمات : 180
    تاريخ التسجيل : 10/05/2010
    العمر : 28

    ماذا تعرف عن طاقتك الداخلية ؟

    مُساهمة من طرف sana في السبت ديسمبر 18, 2010 4:38 pm

    ماذا تعرف عن طاقتك الداخليه؟ هل تؤمن بوجودها ؟ ماذا تعرف عن طاقه الحياه ؟
    افرازات هرمون الادرينالين تساعد الجهاز العصبي للانسان على زياده قوه وسرعه رد الفعل في المواقف الخطره.
    لكني اتكلم عن التحكم في الطاقه المحيطه بك. لو تعلم ان هناك مجال من الطاقه يحيط بالانسان وهناك من يستطيع التحكم بهذه الطاقه ؟


    أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن قراءة أعضاء جسم الإنسان- والتي تعد أحد العلوم القديمة ذات الأصول- يمكنها الكشف عن أسرار كثيرة تخص الإنسان فيما يتعلق بصحته ومرضه وطرق علاجه.
    وطب المنعكسات هو علاج يعتمد على الاسترخاء والتدليك لنقاط انعكاسية تسمى بـ (Reflex points) توجد في راحة القدم واليد، ومن خلال الضغط على هذه النقاط تحدث تأثيرها لتصل إلى المناطق الأخرى داخل الجسم والتي تتصل بهذه النقاط الانعكاسية، مما يسبب تنشيط الدورة الدموية وتحسين مسارات الطاقة وتحقيق اتزان الجسم.
    كما يتيح لك هذا الأسلوب العلاجي الحفاظ على صحتك والتغلب على أعراض الشيخوخة، وكذلك الوقاية من الأمراض، وبأسلوب بسيط لا يتجاوز الضغط أو التدليك فوق المنطقة الصحيحة في الكفين .

    طب المنعكسات(Reflexology) / الطاقة الحيوية في جسم الإنسان
    الرجوع إلى: طب المنعكسات(Reflexology)

    تسرى الطاقة الحيوية أو التيار الكهروحيوي ( Bioelectrical )، أو "الكا" كما أطلق عليها قدماء المصريين، أو "تشي"(Chi) كما يعرفها الصينيون، وطاقة الحياة Life-Force كما سماها أبو قراط، و "برانا"Prana) ) كما أراد لها خبراء اليوجا، والمغناطيسية الحيوية Bio Magnetic Force كما عرفها دكتور أنطون مسمر، تسري بالجسم في مسارات تبدأ من أنملة كل أصبع في اليد اليمنى، حيث تمر بالجسم كله إلى أن تنتهي عند أصابع القدم اليمنى وبالمثل تندفع في الجانب الأيسر من أنامل اليد اليسرى وتنتهي عند أصابع القدم اليسرى، ويقسم الجسم إلى عشرة مناطق طولية، كل خمسة منها توجد على كل جانب من جوانب الجسم.

    ويتم العلاج عبر ذلك من خلال مسارات غير مرئية، مثلها مثل نغمات الموسيقى والكهرباء والجاذبية والحقول الكهرومغناطيسية المحيطة بنا، ويبقى الجسم صالحاً طالما أن هذا التيار الكهروحيوي يتدفق بحرية في الجسم، فإذا توقف هذا التيار عن الوصول لأي جزء من أجزاء الجسم لسبب ما، اضطربت وظيفته، وهو ما قد ينجم عنه الشعور بالألم، ويلي ذلك حدوث المرض وهكذا.

    النقاط الموجودة بالقدم والتي يمكن الضغط عليها
    في المقابل من ذلك إذا أمكن إيصال هذا التيار الكهروحيوي لهذا الجزء من الجسم بطريقة صحيحة فإن الألم سوف يتوقف، وسينتهي المرض أو الاضطراب الوظيفي لهذا الجزء، لذا فإن ممارسة الضغط على نقاط معينة يساعد على علاج الأمراض والآلام من خلال التقنية الداخلية الخاصة عن طريق إرسال التيار الحيوي إلى أي جزء في الجسم حسب الحاجة. إن لوحة المفاتيح الخاصة بالتيار الكهروحيوي الذي يتدفق في أجسامنا موجودة على الكفين كما ترى في الصورة، حيث يمكنك أن ترى موضع نقط مفاتيح التشغيل المختلفة، وفي سوف تجد أسماء أجزاء وأعضاء الجسم والغدد الصماء المتصلة بهذه النقط أو المفاتيح .

    النقاط الموجودة بكلا الكفين الأيمن والأيسر
    وأغلب هذه الأعضاء والغدد الصماء أيضاً موجودة بالجانب الأيمن وكذلك بالجانب الأيسر للجسم، ولذا فإن النقط المتصلة بها موجودة بكلا الكفين الأيمن والأيسر، ولكن القلب والطحال بما أنهما موجودان في الجانب الأيسر من الجسم، فإن النقط المتصلة بهما موجودة بالكف الأيسر فقط، وبنفس الطريقة فإن الكبد والحويصلة المرارية والمصران الأعور موجود في الجانب الأيمن من الجسم فإن النقط المتصلة بهما موجودة فقط بالكف الأيمن .

    وجميع أعضاء الجسم وغدده مألوفة لدينا عدا بعض النقاط التي سيتم توضيحها في الفقرات التالية:
    1- الضفيرة الشمسية :

    تعتبر هذه النقطة مركز التحكم في جميع أعضاء الجسم الواقعة في المنطقة الموجودة أسفل الحجاب الحاجز . وينصح الخبراء بممارسة الضغط المطرد فوق هذه النقطة في حالة وجود أي متاعب من أي عضو من الأعضاء الواقعة في هذه المنطقة من الجسم .
    2- الطاقة :

    ينصح الخبراء بممارسة الضغط على هذه النقطة لإعادة شحن الجسم بالطاقة اللازمة لمواصلة العمل والحركة عندما تشعر بالتعب أو تكون قد أمضيت ليلة أو ليلتين مؤرقاً، وتقع النقطة المحركة لها على السلاميتين (العقلتين) الأولى والثانية من إصبع الخنصر في كل من الكفين.
    3- الأغشية :

    يرى الخبراء ضرورة ممارسة الضغط المطرد على الأغشية أو الأوتار الموجودة بين الأصابع، وأكبر هذه الأغشية هو الغشاء الموجود بين الإبهام والسبابة، وتعتبر هذه الأوتار بداية للأعصاب، حيث يجب ممارسة الضغط عليها يوميا .

    ود الله أجسامنا بأجهزة تعمل ذاتياً بدقة وقوةة فائقتين كالقلب والعينين والأذنين، كما زودنا بجهاز هضمي بمثابة معمل كيميائي فائق القدرة، وجهاز تنفسي لا يضاهى، وبجهاز عصبي يجري اتصالات بطول أميال، ومخ عبارة عن حاسب لا يبارى مزود بقدرات لانهائية، ويجمع هذا كله تناسق عجيب لا مثيل له، حيث يستطيع الجسم العمل بهذه الآلية مدة زمنية قد تصل إلى مائة سنة .

    ومثلما يمكن لأي آلة التوقف عن العمل في حالة الخطر، ثم معاودة العمل بعد إزالة أسباب الخطر، كذلك فلنا نحن البشر مثل هذه التقنية أو الخاصية والتي تعرف علمياً بـ ( Inner Technology )، كما أن العلم الذي يمكننا من تشغيل هذه التقنية الداخلية في أجسامنا هو المعروف باسم "طب المنعكسات" أو الضغط على النقاط الانعكاسية.
    ويفيد هذا النوع من العلاج في أمراض مثل:

    1. آلام الظهر.
    2. الإمساك.
    3. ارتفاع ضغط الدم.
    4. القولون العصبي.
    5. الصداع النصفي
    6. الأرق.
    7. التوتر.
    8. اضطرابات الدورة الدموية.
    9. عدم التوازن الهرموني.

    وعلى الرغم من حرص الملايين من البشر القيام بممارسة التدريبات البدنية والألعاب الرياضية المختلفة لتحسين صحتهم وبناء أجسامهم وتقوية عضلاتهم، إلا أنهم لا يبذلون نفس القدر من الاهتمام بأجزاء الجسم الداخلية مثل الأعضاء الرئيسية والغدد والجهازين الهضمي والعصبي، وذلك على الرغم من أن الإنسان باستطاعته تشغيل ميكانيكية أعضائه الداخلية، للحصول على عينين براقتين ووجه مشرق تنبعث منه الجاذبية والحيوية، مما ينعكس بدوره على تعاملاته في المحيط الذي يعيش فيه فتتولد الثقة بينه وبين كل من يتعامل معهم.

    والأمر على هذا القدر سهل بسيط، فليس هناك شيء صعب أو معقد.. فأنت تستطيع أن تعالج نفسك أو أن تعالج زوجتك أو حتى أطفالك، باختصار تستطيع أن تقدم العلاج لنفسك وللآخرين دون حاجة لتدريبات خاصة، فقط كل ما تحتاج إليه هو معرفتك أين هي مناطق الضغط المطلوبة، أو بمعنى آخر(النقاط الانعكاسية الموجودة على الكفين) وممارسة تدليكها أو الضغط عليها .

    إن كلمة ( Acupressure ) تعنى التداوي بممارسة الضغط على نقاط معينة فوق الجسم بالأصابع أو بأدوات غير حادة، وهى مشتقة من كلمة Acuprucluye فالمقطع ( Acu ) معناه إبرة، والمقطع ( Punclure ) معناه الوخز، والمقطعين معاً بمعنى الوخز بالإبر، وهو أحد أنماط التداوي الصينية الشهيرة وتعرف بـ ( الإبر الصينية) أي التداوي بالوخز بالإبر على نقاط معينة فوق الجسم .

    وتتطلب الإبر الصينية طبيباً متمرساً، أي أنها تحتاج للتدريب واكتساب المهارات التي تمكن الطبيب من ممارسة هذا العلم، بينما لا يتطلب الضغط على النقاط الانعكاسية أو تدليكها بأطراف الأصابع أي مهارات خاصة، حيث يستطيع الشخص العادي أن يمارسها دون جهد أو تدريب كبير .


    يجب أن يطبق الضغط فوق وحول هذه النقاط على كلا الكفين لكي يبدأ العضو في إرسال التيار الحيوي للأعضاء المتصلة لتنشيطها، فالضغط على نقطة ما فوق الإبهام يساعد على اندفاع التيار للمخ، وعندما تضغط أعمق على النقطة الخاصة بأي غدة من الغدد الصماء المنظمة لكل الأعضاء فإن التيار يندفع إليها ويصحح عملها فإذا كانت الغدة تفرز هرمونها بشكل أقل من المعدل المطلوب، فسوف تنشط وتعمل في المستوى العادي، وإذا كانت تفرز هرمونها فوق المعدل وبكمية زائدة عن الحد، فسوف تقلل من نشاطها وتعود إلى الوضع الطبيعي، أي أن ممارسة الضغط على نقط الغدد الصماء تجعلنا قادرين على التحكم في تلك الغدد .

    ويمكن ممارسة الضغط فوق النقطة المطلوبة بالإبهام أو السبابة، أو بواسطة قلم رصاص غير مبري أو بناحيته غير المدببة، أو بواسطة تدليك تلك النقطة وما حولها في اتجاه سير عقارب الساعة .

    والضغط يمكن أن يطبق باطراد ـ أي أن يكون متقطعاً ـ وكأنك ترتب بطرف إصبعك على النقطة المطلوبة، ويجب الامتناع عن الضغط المتواصل نهائياً ويكرر هذا العمل من دقيقة إلى دقيقتين على كل نقطة أما عن قوة الضغط فيجب أن تكون بالدرجة التي تشعر بها بأصبعك وهو يضغط على نقطة الانعكاس.

    إن جسمنا مقسم إلى جانبين جانب أيمن وجانب أيسر ففي حالة وجود خطأ أو متاعب في الأعضاء التي بالجانب الأيمن للجسم يجب أن يتم العلاج على النقط الخاصة بهذه الأعضاء في الكف الأيمن، وبالعكس إذا كانت الشكوى في الجانب الأيسر .

    وأبعد من هذا فإن الجسم ينقسم إلى جزأين أمامي وخلفي ففي حالة تقديم علاج للسلسلة الفقرية أو الأعصاب أو الظهر أو اللمباجو السفلي أو العصب الوركي (عرق النسا) فإن الضغط يتم على ظهر الكف، ولتطبيق ذلك على أي عضو يجب أن يتم الضغط من دقيقة إلى دقيقتين على النقط المطلوبة، ويكرر ذلك ثلاث مرات يوميا ويستمر العلاج إلى أن يتوقف الألم وتنتهي الحالة .

    ويلاحظ دائما أننا بعد تطبيق العلاج على أي نقطة أو أكثر، يجب أن يعقب ذلك إعطاء علاج على نقطة الكلى في كلا الكفين لتنشيط الكليتين حتى تستطيع طرد الأذى الذي نتج عن تنقية النقط المذكورة .

    وبالنسبة للأطفال، يجب عند ممارسة الضغط أو التدليك لأي مسارات على أكفهم أن يعقب ذلك إعطاء علاج على نقطة الغدة التيموسية في كل من الكفين .

    لكن متى نستعمل التدليك؟ ومتى نستعمل الضغط المطرد؟!، نستعمل لغرض التنشيط والشفاء ويكون تدليك النقط المطلوبة في شكل دوائر في اتجاه سير عقارب الساعة .

    والأفضل أن يمارس التدليك أو الضغط والمعدة خالية أو بعد الوجبات بساعتين، وهنا ننبه إلى أن بعض الأشخاص قد تدفعهم الرغبة في سرعة الشفاء أو إزالة الألم إلى الإسراف في ممارسة الضغط أو التدليك فيتجاوزوا المدة المحددة، وهذا التصرف يؤدي إلى نتيجة عكسية ويتلف المسار، فيجب ألا تزيد مدة الضغط أو التدليك عن دقيقتين في المرة الواحدة لكل نقطة، ويكون ذلك ثلاث مرات على مدار اليوم .

    هذه الطريقة في المداواة ليست لها آية آثار جانبية ضارة ولا تتدخل أو تتعارض مع أي معالجات أخرى يطبقها المريض .

    آثار الخضوع للعلاج بتنبيه النقاط الانعكاسية في الجسم:

    توضح التقارير الخاصة بالأشخاص التي تم علاجهم بواسطة خبراء علم المنعكسات ما شعر به هؤلاء الأشخاص بعد العلاج، وقد انحصرت هذه الآثار في:
    1- الآثار أثناء العلاج:

    * شعور بالاسترخاء والراحة.
    * غثيان أو عدم ارتياح نتيجة لردود الفعل لشعورية.
    * قد يشعر الشخص برغبته في البكاء أو الضحك.
    * قد يتنهد الشخص أو يتثاءب أو يغلب عليه النعاس.
    * تغير درجة حرارة الجسم إما بالسخونة أو البرودة.
    * إحساس بالتنميل في القدم أو في الجسم.
    * إحساس بوخز في القدم حول المناطق المحتقنة.

    2- الآثار بعد العلاج:

    * أعراض شبيهة بنزلة البرد مثل رشح الأنف.
    * سعال، وكان المخاط تم طرده من الرئتين وممرات الجهاز التنفسي.
    * التبول المتكرر، إسهال، أو انتفاخ.
    * صداع، عرق متزايد، طفح جلدي أوعطش.
    * إرهاق، ازدياد في الطاقة، تثاؤب.

    3- آثار على المدى الطويل:

    أ- تقليل الضغوط وتحفيز الاسترخاء:

    العديد من الأشخاص الذين مروا بتجربة العلاج بتنبيه المنعكسات شعروا باسترخاء أفضل عن القيام بمساج الجسم العام، وخلال العلاج، كل ما يُطلب من الشخص هو الاسترخاء، كما يكون هناك موسيقى هادئة وزيوت عطرية وإضاءة خافتة .. وكل هذه العوامل من أجل تهيئة الفرد للنعاس والاسترخاء.

    قد يذهب الشخص في النوم ويصف حالته بعد الانتهاء من جلسة العلاج وكأن الطاقة والنشاط لديهم قد تجددت. وحوالي 75% من الأمراض المتصلة بالضغوط، ومنها: الصداع، آلام الرقبة، تيبس الكتفين، وبالمثل الإصابة بنزلات البرد الشائعة و الأنفلونزا- يقرون من خلال خضوعهم لهذا النوع العلاجي بأنه "الوقاية خير من العلاج"، ولذا فلا داعي للدهشة لتزايد شعبية علم المنعكسات بوصفه وسيلة لتخفيف الضغوط وعلاجها.

    ب- الشعور المتزايد بالطاقة:

    يُقال أن علم المنعكسات يفتح ممرات من أجل تجديد النفس، تنشيط مستويات الطاقة بعد العلاج مباشرة وتستمر الفاعلية لعدة أيام بعد ذلك.

    كما تحرر الشخص من الشعور بعوز الدافع أو الإرهاق أو عدم القدرة على التركيز، كما يحسن من مستوى أداء الجسم بشكل عام.

    ج- الفوائد الأخرى المحتملة لهذا العلم:

    * علاج الحالات الحادة والمزمنة.
    * الحالات المرضية المتصلة بالتعرض للضغوط.
    * اضطرابات النوم.
    * الإصابات الرياضية المختلفة.
    * علاج وقائي.
    * زيادة اليقظة العقلية.
    * تحفيز الإنتاجية والإبداعية.
    * رفع أداء الوظائف المتداخلة لأجهزة الجسم.


    نعم يوجد لدى الانسان طاقة داخلية تجعله يقوم باعمال خارقة لا يستطيع القيام بها الا في حالات معينة كتعرضه لخوف شديد أو شعوره بخطر يتهدد حياته او حياة شخص عزيز عليه ، وهذه الطاقة تأتي نتيجة افراز الأدرينالين أو (بالإنجليزية: adrenaline) وهو هرمون تفرزه غدة الكظر و هي تقع فوق الكلية، حيث ينتج في الخلايا أليفة الكروم في لب الكظر ، وهو يعمل على تحضير الجسم للمجهود أو التوتر في حالة الخوف مثلا أو الإثارة .
    وللأدرينالين تأثير معاكس للإنسولين، يطلق عند انخفاض مستوى السكر في الدم وذلك عن طريق تحول جلايكوجين الكبد إلي جلوكوز في الدم. كما يعمل علي توسيع الأوعية الدموية في الجلد والعضلات وذلك لإتاحة الفرصة لتوصيل الدم الكافي لها وبالتالي تزويد العضلات بالأوكسجين. كما يعمل علي زيادة نبضات القلب .
    ويعمل الأدرينالين كناقل عصبي ويؤثر في الجهاز العصبي السمبثاوي " القلب ، الرئتين ، الأوعية الدموية ، المثانة " . وهذا الناقل العصبي يُطلق استجابة إلى أي ضغوط وترتبط بمجموعة خاصة من البروتينات تُسمى مستقبلات الفعل الأدرينالي. وبالتالي يصبح الأنسان شديد الخوف ويتميز بطاقة هائلة قادر في بعض الاحيان على تمكينه من رفع اوزان تفوق قدرته العادية . والقيام باعمال خارقة للعادة

    kuta
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز

    عدد المساهمات : 260
    تاريخ التسجيل : 11/06/2010

    رد: ماذا تعرف عن طاقتك الداخلية ؟

    مُساهمة من طرف kuta في السبت ديسمبر 25, 2010 12:30 am

    بارك الله فيك عزيزتي على هذه المعلومات القيمة
    تقبلي تحياتي

    آلاء الرحمان
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز

    عدد المساهمات : 380
    تاريخ التسجيل : 23/05/2010

    رد: ماذا تعرف عن طاقتك الداخلية ؟

    مُساهمة من طرف آلاء الرحمان في السبت ديسمبر 25, 2010 1:47 am

    مشكورة سناء
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    sana
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز
    ريــــــــاضي مميــــــــــــــز

    عدد المساهمات : 180
    تاريخ التسجيل : 10/05/2010
    العمر : 28

    رد: ماذا تعرف عن طاقتك الداخلية ؟

    مُساهمة من طرف sana في الجمعة ديسمبر 31, 2010 6:26 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 12:39 pm