منتدى رياضة الفوفيتنام

ملتقى محبين رياضة الفوفيتنام * les vosing *


    الغذاء والعظام - والروماتيزم

    شاطر

    jiji
    ريـــــــاضــــي نشيـــــــط
    ريـــــــاضــــي  نشيـــــــط

    عدد المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 07/09/2010
    العمر : 31

    الغذاء والعظام - والروماتيزم

    مُساهمة من طرف jiji في الأربعاء مارس 02, 2011 4:56 pm


    الغذاء والعظام - والروماتيزم !

    وقيل المعدة بيت الداء وقيل أن الناس الأصحاء هم أولئك الذين يبذلون الاهتمام بأنفسهم ويعتنون بكل ما يفعلون، ويأكلون ما ينقصهم وما القول الفرنسي "الموت يدخل إلى الجسم عن طريق الفم" إلا بصورة شبه حقيقية مع شيء من المغالاة فنحن في الواقع لا نحفر قبورنا بأسناننا ولكننا نكاد نفعل عندما نتجاوز حدود المعقول ونضرب عرض الحائط بالنصائح. فما علينا سوى أن نأكل باعتدال ونحصل على ما يكفينا من الفيتامينات والمعادن والبروتين ونبلع أقل ما يمكن من الدهن والشحم والنشويات كثير من مرضى الروماتيزم وخاصة الروماتويد يسألون الأطباء سواءً في الدول العربية أو الغربية ماذا نأكل فيجيب معظمهم بأن مريض الروماتويد يستطيع أن يأكل ما يريد، ولكن من خلال إستجواب لمرضى الروماتويد أكد بعض المرضى أن تغيير نظام الطعام قد أدى إلى إحداث تغيير كبير في حياتهم وقد وجد أن حوالي نصفهم تزداد أعراضهم عند تناول غذاء معين وهذا يدعم الاقتراح القائل بأن نوعية الغذاء (الحمية) تؤثر على العملية الالتهابية بشكل عام. وقد يشعر بعض الناس بشعور أفضل عندما يتجنبوا بعض أنواع الأطعمة مثل القمح واللحم الأحمر.

    كيف تؤثر بعض أنواع الروماتيزم على الحالة الغذائية للمصابين به؟
    إن التظاهرات المفصلية وخارج المفصلية تؤثر على الحالة الغذائية للمصابين بالروماتويد بعدة طرق.كما أن تبدل التذوق الناتج عن نقص الغدد اللعابية، وجفاف الغشاء المخاطي، وعسر البلع الناتج عن جفاف المريء، وفقدان الشهية الناتج عن الأدوية، والإرهاق وأخيراً الألم من العوامل المساعدة على نقص الوارد الغذائي.

    التقييم الغذائي لمرضى الروماتيزم
    يجب أخذ القصة المرضية بالتفصيل والمتضمنة الأدوية والمضاعفات على جميع أجهزة الجسم وتغير الوزن. إن اضطراب الوزن بين فترة وأخرى يعتبر كمقياس مهم للحالة الغذائية فقد وجد نقص وزن المصابين بالروماتويد مقارنة بالطبيعيين وقد يعزى إلى ازدياد إنتاج السيتوكينات (والتي هي عبارة عن بروتينات تزداد عند الالتهاب) في الروماتويد والذي قد يترافق بتناقص الكتلة الجسمية وتبدل المأخوذ من الطاقة والاستقلاب. بالإضافة إلى الفحص السريري يجب عمل بعض التحاليل مثل صورة الدم الكاملة لمعرفة درجة فقر الدم قبل البدء بالحمية.

    الآلية التي تثبت علاقة الغذاء باالمناعة
    احد الآليات المقترحة هي تحرير أو إفراز الحموض الأمينية الفعالة في الأوعية الدموية مثل التيرامين والدوبامين والهستامين والسيرتونين (والأخيران يفرزان عند تفاعل الجسم المضاد مع الجسم الغريب ويؤديان إلى تقلص العضلات الملساء وزيادة النفوذية للأوعية الشعرية وبالتالي تخترق الكريات البيضاء إلى مصل الدم ومن ثم يحدث زيادة حجم منطقة الانتفاخ). وقد اقترح الدكتور رياسميث بأن إصابة الأمعاء تلعب دور في الروماتويد وذلك عندما لاحظ تحسن المرض عند استئصال قطعة مصابة بالانتان.

    الأغذية التي يمكن أن تؤثر على الروماتويد
    الأغذية المحتوية على الهستامين بدرجة عالية هي الخنزير، البقر، السبانخ، أما الأغذية الأخرى مثل: القواقع، الفراولة، الشوكولاته، الفول السوداني، يمكن أن تؤدي إلى تحرير الهستامين. إن هناك استجابة مناعية متأخرة لبعض الأغذية مثل البروتينات الحيوانية والكلوتين في القمح والشعير والشوفان وهذا يعني تحريض الآم المفاصل بعد أخذ السكر والحلويات في مرضى الروماتويد. كما يفضل تناول مشتقات الحليب العديمة الدسم وذلك لأن دسم الحليب هو من النوع المشبع ويحتوي على حمض الأراغيدونيك وجدت الدراسات أن بعض الخضار مثل الباذنجان والبطاطس يتحسس منها بعض مرضى الروماتيزم لأن هذه المادة تتداخل مع الإنزيمات في العضلات مما قد يتسبب في الألم والإزعاج. ويؤيد ذلك الدراسة التي قام بها د. أمريكي نورمان شايلدرز (الآف المصابين بالتهاب المفاصل) والتي نصحت بعدم تناول هذا النوع من الخضروات واستنتج الدراسة بأن 70% من الأشخاص قد تحسنوا على هذه الحمية. إذ لاحظ الطبيب بعض الخلل في النظام الغذائي فسوف يطلب من المريض تناول مواد معينة لتصحيح هذا الخلل وأهمية النظام الغذائي المعتدل تكمن في القيمة الغذائية التي تحصل عليها فعلاً وأن تتماشى هذه القيم الغذائية مع ما يحتاجه الجسم البشري. إذا كان المريض بالتهاب المفاصل بديناً فقد ينصحه الطبيب باتباع ريجيم خاص لخفض وزنه وبذلك فإنه يرفع الوزن الزائد عن كاهل مفاصله المصابة وكلما تقدمنا في السن كلما تدنت الكمية الغذائية اللازمة لنا. ومن أفضل القواعد التي يجب اتباعها تلك التي تقول: كلما تقدم بك السن عشرة سنوات خفف كمية طعامك بنسبة 10 % وأما بالنسبة للنحيل المصاب بالتهاب المفاصل وكذلك لبعض المصابين بالتهاب المفاصل الرثياني والذي يؤدي إلى فقد الشهية فإن الطبيب سيضع جدول تغذية مفيد يساعد المريض على كسب الوزن اللازم لإعادته إلى ما هو معقول وصحيح. والتغذية الصحيحة تساعد على كسب القيمة الغذائية اللازمة للانتفاع إلى أكبر حد ممكن من الأدوية ومن سبل المعالجة الأخرى.

    منقول

    vosing
    الإدارة العـــــــــامـــــــة
    الإدارة العـــــــــامـــــــة

    عدد المساهمات : 359
    تاريخ التسجيل : 21/04/2010

    رد: الغذاء والعظام - والروماتيزم

    مُساهمة من طرف vosing في الأربعاء مارس 09, 2011 3:43 pm

    عافانا الله و إياكم من هذا المرض

    جــــــــزيل الشكر لك أختي الكريمة على الموضوع


    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:28 am